الامم المتحدة: دمشق تخطط لما يشبه “نهاية العالم”

0
192

اتهم المفوض الاعلى لحقوق الانسان في الامم المتحدة زيد رعد الحسين النظام السوري اليوم، بالتخطيط لما يشبه “نهاية العالم” في بلاده، مضيفا ان النزاع دخل “مرحلة رعب” جديدة.

وقال زيد رعد الحسين خلال عرضه تقريره السنوي في جنيف امام مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة “هذا الشهر، وصف الامين العام للامم المتحدة الغوطة الشرقية بانها جحيم على الارض”. واضاف “في الشهر المقبل او الذي يليه، سيواجه الناس في مكان آخر نهاية العالم، نهاية عالم متعمدة، مخططا لها وينفذها افراد يعملون لحساب الحكومة، بدعم مطلق على ما يبدو من بعض حلفائهم الاجانب”.

واعتبر الحسين ان “من الملح عكس هذا التوجه الكارثي واحالة (ملف) سوريا على المحكمة الجنائية الدولية”. لكن هذه الفرضية تبقى مستبعدة لانها من اختصاص مجلس الامن الذي لا يزال منقسما في شان الازمة السورية وخصوصا ان روسيا تواصل حماية النظام حليفها.

وتابع الحسين ان “النزاع دخل مرحلة رعب جديدة”، منددا ب”حمام الدم الهائل في الغوطة الشرقية (…) وتصاعد العنف في محافظة ادلب والذي يضع مليوني شخص في خطر”. وقال ايضا “في عفرين، يهدد الهجوم الذي تشنه تركيا ايضا عددا كبيرا من المدنيين” و”سكان دمشق الذين يقيمون في المنطقة التي تسيطر عليها الحكومة يتعرضون بدورهم لتصعيد جديد للضربات البرية” في وقت “اسفر الهجوم على المجموعات المتطرفة عن خسائر كبيرة في صفوف المدنيين”.

اترك تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.