المعلم ومشعل ناقشا جهود المصالحة الفلسطينية

    0
    144

    عرض وزير الخارجية السوري وليد المعلم أمس مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية "حماس" خالد مشعل في دمشق الجهود الرامية الى تحقيق المصالحة الفلسطينية.

    وأفادت الوكالة العربية السورية للانباء "سانا" أن المعلم بحث مع مشعل في "آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية والجهود الرامية الى تحقيق المصالحة الفلسطينية، بما يحقق مصلحة الشعب الفلسطيني ويساعده على مواجهة التحديات التي يتعرض لها من جراء ممارسات الاحتلال الاسرائيلي".

    ونقلت وكالة "يونايتد برس إنترناشونال" عن قيادي فلسطيني أن  وفد "حماس" عرض للمعلم "نتائج جولته التي شملت  اليمن وايران وليبيا والسعودية والبحرين والافكار التي أثيرت لاعادة مسار جولات المفاوضات وتحقيق المصالحة، وكذلك التطورات في غزة واحتمال شن اسرائيل عدوانا على القطاع"، كما شرح له "العرقلة التي تقوم بها السلطة المصرية في وصول المساعدات الى غزة وأبعاد بناء الجدار الفولاذي الذي يزيد الحصار للقطاع".

    ويأتي لقاء المعلم ومشعل بعد يومين من زيارة وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل لدمشق. 

    وأوضح المسؤول الفلسطيني أن اللقاء شمل أيضاً "البحث في التحركات السياسية في ظل المبادرة الأميركية الجديدة لإعادة مسار المفاوضات واللقاءات الجارية بين المسؤولين العرب والأميركيين".

    وكانت مصر أعلنت ارجاء توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية الى أجل غير مسمى، بعدما رفضت "حماس" توقيعه في الموعد المحدد وهو 15 تشرين الاول 2009.

    كذلك رفض عباس في تصريح صحافي أدلى به الثلثاء في الدوحة ادخال اي تعديل على وثيقة المصالحة الفلسطينية، معتبراً انه "اذا فتحنا باب التعديلات، فان هناك 15 منظمة فلسطينية ستدلي بدلوها وعندها سنعود الى سنة او سنتين من الحوار".

     

    و ص ف، ي ب أ 

    اترك تعليق

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.