دائرة التخطيط الاسرائيلية تقر بناء مساكن لـ 50 عائلة يهودية في القدس

0
79

الناصرة – «الحياة»

 

في الوقت الذي تدعي إسرائيل الرغبة في استئناف العملية السياسية مع الفلسطينيين وتتهمهم باتخاذ موقف رافض، فإنها تواصل حملتها الاستيطانية المكثفة في قلب القدس العربية المحتلة ضمن مشروعها لتهويدها. وبعد يوم واحد على إقرار بلدية القدس بناء 24 شقة سكنية جديدة في حي وادي الجوز في القدس الشرقية على أراضٍ تقول إن المليونير اليهودي الأميركي ايرفينغ موسكوفيتش الذي يدعم جمعية «إلعاد» الاستيطانية لتهويد القدس اشتراها، أقرت «دائرة التخطيط والبناء اللوائية» التابعة للبلدية الإسرائيلية للقدس بناء مساكن جديدة في حي شعفاط شرق القدس المحتلة على مساحة خمسة دونمات لتوطين 50 عائلة يهودية وفتح مركز تجاري كبير. وقالت الإذاعة الإسرائيلية إنه سيتم البناء على ثلاث قسائم مختلفة، على أن يتكون كل مبنى من خمس طبقات.

 

وعقب رئيس الجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة النائب محمد بركة على المشروع الجديد بالقول إن الحكومة الإسرائيلية «تتصرف كعصابات اللصوص في وضح النهار في القدس المحتلة وفي سائر أنحاء الضفة الغربية، وهي ما كانت تجرؤ على هذا المد الاستيطاني لولا التأييد الأميركي لمشاريعها». وأضاف في بيان أصدره لوسائل الإعلام ان الحكومة «تتمادى وتصعد تحديها للشعب الفلسطيني ولكل القوى والجهات المعنية باستئناف المفاوضات مع الجانب الفلسطيني على أن تقود إلى الحل المنشود، ففي كل يوم يظهر ذراع من أذرع سلطات الاحتلال معلناً عن مشروع استيطاني كهذا أو ذاك في سائر أنحاء الضفة في ظل قرار تجميد الاستيطان» المزعوم».

اترك تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.