طهران تتجاهل طلب بغداد الانسحاب من الفكة، والمالكي: لن نسكت على تجاوز سيادتنا

0
61

أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أمس أن بلاده «لن تسكت على أي تجاوز» بحق سيادتها، وذلك في إشارة إلى توغل قوة إيرانية إلى بئر الفكة النفطي مؤخراً، داعياً إلى إنهاء المحاصصة السياسية في المرحلة المقبلة، في ما أكد وكيل وزارة الخارجية محمود الحاج حمود أن القوات الإيرانية لم تنسحب حتى الآن من البئر النفطية.

 

وألقى المالكي كلمةً أمس لدى انطلاق أعمال المؤتمر التأسيسي الأول لعشائر محافظة بغداد بحضور المحافظ صلاح عبد الرزاق ورئيس مجلس المحافظة كامل الزيدي. وقال: «لا يتصور أحد أن العراق اليوم مشغول بجراحاته بالإرهابيين والطائفيين والقتلة والمخربين وسيسكت عن أي تجاوز يحصل على ترابه وسمائه ومائه».

 

وتابع القول إن «سيادة التراب مهددة من أكثر من جهة، لكن لن يتمكن أحد من اختراق هذه السيادة بعد اليوم». ولفت المالكي إلى أن «واحداً من نقاط الضعف التي كانت موجودة هي أن النظام السابق كان يتدخل بشؤون الآخرين»، مضيفاً أن الحقبة السابقة «شهدت تدخلاً بشؤون العشائر وكأنها دائرة من دوائر الدولة».

 

بدوره، صرح وكيل وزارة الخارجية محمود الحاج حمود أن اجتماعاً للخارجية العراقية مع السفير الإيراني في بغداد لإبلاغه أن هجوم بلاده على الفكة «غير مقبول» وإبلاغ سفارتنا في طهران وزارة خارجيتهم طلباً لسحب القوات الإيرانية «لم يسفر عن شيء».

 

            بغداد ـ البيان

اترك تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.