احذروا التدويل.. في اليمن

0
61

طالبت بريطانيا – المستعمر القديم لليمن – بعقد مؤتمر دولي لمناقشة الأوضاع الراهنة في اليمن.

 

بينما وجهت الولايات المتحدة الأمريكية رسميا إلي ما وصفته بتنظيم القاعدة في اليمن بمحاولة تفجير طائرة الركاب الأمريكية إلي ديترويت.

 

فاتحة الباب لعمليات انتقامية. بينما نسبت وكالات الأنباء إلي حركة شباب المجاهدين المعارضة في الصومال استعدادها لإرسال مقاتليها إلي اليمن للقتال ضد من وصفتهم بأعداء الإسلام.

 

إن تدويل الأزمة اليمنية يحمل أخطارا جسيمة ليس علي أمن واستقرار هذا البلد الشقيق الغالي وحده بل علي أمن واستقرار المنطقة كلها.

 

لما يحمله هذا التدويل والسيناريو المنتظر بعده من عودة للاستعمار القديم والاحتلال العسكري الأجنبي وتكريس لمناطق النفوذ التي تخطط لها الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وتقوم بتنفيذها تحت شعار الحرب علي الإرهاب منذ سنوات بعيدة حملت في ركابها القتل والدمار لدول عربية وإسلامية منها العراق وأفغانستان وباكستان والصومال والسودان وأخيرا اليمن.

 

مما يصب في جعبة إسرائيل التي تعمل لشغل الشعوب العربية والإسلامية عن فلسطين قضيتها الرئيسية.

 

بالدفاع عن وجودها ورد الاحتلال المباشر القادم من دول الغرب علي ظهر حصان من صنعها وتدبيرها اسمه الإرهاب!.

 

            الجمهورية

 

اترك تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.