أنقرة تؤكد أنها ليست مصرّة على دور الوساطة بين سوريا واسرائيل

    0
    54

    صرح امس الناطق باسم وزارة الخارجية التركية براق اوزورجيرغين بأن بلاده لا تظهر إصراراً على معاودة دورها وسيطا في محادثات السلام غير المباشرة بين إسرائيل وسوريا.

    ونقلت عنه وكالة أنباء "الأناضول" التركية شبه الرسمية في مؤتمر صحافي أسبوعي: "إننا لسنا في موقع للدفع نحو أخذ دور وساطة"، لكن "هذه مسألة تؤثر على منطقتنا ونحن نتابع القول إننا سنفعل ما في وسعنا".

     وكان وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان رفض الثلثاء أن تضطلع أنقرة بدور الوسيط بين دمشق وتل أبيب. وقال ان تركيا لا يمكن أن تكون وسيطا فى الشرق الأوسط ما بقي هو فى منصب وزير خارجية اسرائيل.

     ولفت اوزورجيرغين إلى أن الإسرائيليين قدموا "الرد الأفضل" على التصريحات الإسرائيلية المعارضة للوساطة التركية بتحذيرهم من إلحاق الضرر بمصالحهم. وقال: "الكل يعرف لماذا انهارت هذه المحادثات (غير المباشرة بين إسرائيل وسوريا). وإسرائيل تواصل توجيه الرسائل المتناقضة".

     وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيّب أردوغان أكد استعداد بلاده لمتابعة دورها وسيطا في محادثات السلام غير المباشرة بين دمشق وتل أبيب، اذا طلب منها ذلك.

     ويذكر أن تركيا كانت الوسيط خلال خمس جولات من هذه المحادثات بين الطرفين التي أجريت العام الماضي وانتهت مع الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة.

     

    واشنطن

     في غضون ذلك، جددت الولايات المتحدة دعمها لدور تركيا وسيطا في المحادثات بين سوريا وإسرائيل.

     وقال السفير الأميركي في أنقرة جيمس جيفري إن بلاده تولي أهمية كبيرة دور تركيا وسيطا للسلام فى الشرق الأوسط.

     وجاء تصريحه تعليقا ايضا على كلام ليبرمان.

     

    ي ب أ، أ ش أ

    اترك تعليق

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.