خادم الحرمين يبحث مع الرئيس الفلسطيني القضية الفلسطينية وعملية السلام المتعثرة

0
254

دعوا إلى ضرورة قيام المجتمع الدولي بواجباته حيال الوصول إلى حل عادل وشامل في المنطقة

الرياض: «الشرق الأوسط»

بحث خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، تطورات القضية الفلسطينية وعملية السلام المتعثرة، وضرورة قيام المجتمع الدولي بواجباته حيال الوصول إلى حل عادل وشامل في المنطقة، يضمن للشعب الفلسطيني إقامة دولته المستقلة على ترابها الوطني وعاصمتها القدس، وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

 

وكان خادم الحرمين الشريفين استقبل في قصره مساء أمس الرئيس عباس، وحضر الاستقبال الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية والأمير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، ومن الجانب الفلسطيني رئيس دائرة شؤون المفاوضات الدكتور صائب عريقات، وعضو اللجنة المركزية عزام الأحمد، وسفير فلسطين لدى السعودي جمال عبد اللطيف الشوبكي، ومستشار الرئيس الفلسطيني الناطق الرسمي نبيل أبو ردينة.

 

وكان الرئيس محمود عباس رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية وصل إلى الرياض والوفد المرافق له في وقت سابق من أمس، واستقبله بالصالة الملكية بمطار الملك خالد الدولي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي، والسفير الفلسطيني لدى السعودية جمال عبد اللطيف الشوبكي، ومندوب عن المراسم الملكية.

 

إلى ذلك، يصل الرئيس السوداني عمر حسن البشير اليوم إلى الرياض في زيارة للمملكة العربية السعودية يلتقي خلالها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.

 

وقالت وكالة الأنباء السعودية أمس، إنه سيتم خلال لقاء خادم الحرمين الشريفين والبشير «بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، بالإضافة للقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك». وستشمل زيارة الرئيس السوداني مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة المنورة، كما يؤدي بعدها مناسك العمرة. من جهة أخرى، صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز القائد الأعلى لكافة القطاعات العسكرية على إنشاء كلية للقيادة والأركان بالحرس الوطني، وأوضح الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز نائب رئيس الحرس الوطني السعودي للشؤون التنفيذية، أن إنشاء كلية للقيادة والأركان بالحرس الوطني يعد نقلة نوعية جديدة في مسار التعليم العسكري وتأهيل الضباط بالحرس الوطني.

 

وأشار إلى أن الكلية الوليدة ستسهم في رفع قدرات القادة على فهم عملية صنع القرار العسكري على المستويين التكتيكي والعملياتي، كما ستسهم مع بقية الأكاديميات العسكرية بالمملكة في دعم مجالات البحث العلمي والتخطيط المشترك للقوات العسكرية، موضحا أن الموافقة تقضي بأن يتم الانتهاء من إنشاء الكلية خلال مدة لا تتجاوز العام. وثمن الأمير متعب لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الدعم المستمر والمتواصل الذي تجده كافة القوات العسكرية في سبيل الرفع من قدراتها في جميع المجالات.

اترك تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.