ابنة بن لادن حصلت على بطاقة مرور سعودية للخروج من طهران

    0
    67

    عمر الابن الرابع لزعيم «القاعدة» لـ «الشرق الأوسط» : نذرت ذبح 100 خروف.. والعائلة ستذبح 100 جمل ما أن يلتئم شمل أشقائي

    لندن : محمد الشافعي

    حصلت ايمان ابنة اسامة بن لادن على ما يعرف بـ”بطاقة مرور” من قبل السفارة السعودية في طهران، وهي اشبه بجواز سفر يحمل بيانات وصورة وتاريخ ميلاد ايمان ابنة اسامة ابن لادن, لتسهيل سفرها الى المملكة العربية السعودية، وهو المتوقع بان يكون في غضون ايام قليلة، وقد رجحت مصادر خاصة بـ “الشرق الاوسط” ان مغادرتها ستكون بين يومي الثلاثاء القادم او الاربعاء، وستكون الى السعودية، وليس سورية.

     

    وووفقا لمعلومات استقتها “الشرق الاوسط” فقد تقدمت السفارة السعودية في طهران الى السلطات الايرانية المعنية ببطاقة المرور، الا ان ما حال دون تسريع انهاء اجراءات مغادرة بن لادن هو الاحتفالات الايرانية بالعشرة الاولى من شهر محرم (عاشوراء).

     

    ومع تسارع الاحداث منذ ان كشفت “الشرق الاوسط” الاربعاء الماضي عن لجوء ابنة اسامة بن لادن الى السفارة السعودية في طهران، وتناقل وسائل الاعلام العالمية للقصة، حتى اقرار وزير خارجية ايران بوجودها في بلاده، فقد دب في نفوس اهل ايمان ابنة اسامة بن لادن، وتحديدا والدتها واخوتها القلق خصوصا مع تناقض التصريحات الايرانية حين صرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست، اول من امس قائلا أن السعودية لم تقدم لطهران حتى الساعة ما يثبت أن المرأة التي لجأت لسفارة الرياض في إيران هي بالفعل ابنة زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن.

     

    وقال مهمانبرست إن السفارة السعودية “زعمت بأن ابنة بن لادن موجودة في السفارة إلا أنه لم تثبت هوية هذه المرأة لمسؤولي وزارة الخارجية الإيرانية حتى الآن.” وأضاف مهمانبرست، في تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية: “وفقا للمصادر الحدودية الإيرانية لم يدخل أي شخص الحدود الإيرانية بهذه المواصفات إلا في حال دخوله بشكل غير قانوني”. واصدار السعودية لبطاقة مرور لايمان ابنة اسامة بن لادن يعني ان مرحلة مهمة من غيابها على مدى ثمان سنوات ونصف في ايران قد تطوى قريبا، مما دفع ذويها، وخصوصا شقيقها عمر، الابن الرابع لابن لادن، ليقول لـ”الشرق الاوسط” انه قد نذر لله عز وجل ذبح مائة خروف، كما ان عائلته، وبتوجيه واشراف من عمه بكر بن لادن ستذبح مائة جمل، وقال عمر انه سيوزع جزء من حر ماله على الفقراء ما ان يلتئم شمل العائلة ويعود اشقاءه وزوجة ابيه من طهران، مضيفا “انه دين في رقبتي”. وكانت “الشرق الاوسط” كشفت منذ الأربعاء الماضي لجوء إيمان، ابنة بن لادن، إلى السفارة السعودية في العاصمة الإيرانية طهران، بعد أن نجحت بالفرار من الحراسة المفروضة عليها.

     

    وكشفت إيمان في اتصال هاتفي مع شقيقها عبد الله، المقيم في السعودية، أنها و5 من إخوانها وزوجة ابيها ام حمزة محتجزون لدى السلطات الإيرانية منذ الغزو الأميركي لأفغانستان في نهاية عام 2001، فيما صرح عمر بن لادن لـ”الشرق الاوسط” بأنه، إلى جانب إيمان وإخوانه الخمسة، فإن زوجة أبيه “أم حمزة” محتجزة كذلك لدى السلطات الإيرانية. وناشد عمر، الابن الرابع لأسامة بن لادن البالغ من العمر 29 عاماً والمقيم في قطر، السلطات الإيرانية الإفراج عنهم. وأضاف قائلاً: “حتى قبل أربعة أسابيع لم نكن نعرف مكان بقية الأشقاء، وهم سعد الذي يبلغ من العمر الآن نحو 29 عاما، وعثمان 25 عاما، وفاطمة 22 عاما، وحمزة 20 عاما، وإيمان 17 عاما، وبكر 15 عاما.” وكان عمر قد ذكر لـ”الشرق الاوسط” ان إيمان اتصلت بشقيقها عبد الله، المقيم في السعودية، فطلب منها اللجوء إلى السفارة السعودية في طهران فوراً، ومنذ ذلك الحين لا تزال الاتصالات جارية للسماح لها بمغادرة.

     

    اترك تعليق

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.