الأسد أشاد بمواقف النمسا من الصراع العربي – الاسرائيلي

    0
    73

    شدد الرئيس السوري بشار الاسد والمستشار النمسوي فيرنر فايمان أمس على دور النمسا والاتحاد الاوروبي في دفع عملية السلام في الشرق الاوسط.

    وصرح الاسد في مؤتمر صحافي مشترك مع فايمان ان "النمسا يمكن ان تلعب دورا كبيرا في هذا المجال لانها عرفت عبر العقود الاخيرة وتحديدا منذ الرئيس كرايسكي بمواقفها العادلة تجاه الصراع العربي – الاسرائيلي وما زالت تحافظ اليوم على هذه الصدقية".

    وأضاف: "ان النمسا عضو في الاتحاد الاوروبي، ونحن تحدثنا عن الحوار الاوروبي – الاوروبي باتجاه عملية السلام، ليكون هناك موقف اوروبي واضح وواقعي وموحد وموضوعي بالنسبة الى عملية السلام… من المعروف ان مواقف النمسا داعمة لعملية السلام وسوريا طرف اساسي في هذه العملية، وكلانا متفق على ضرورة تحريك عملية السلام والتحرك من أجل دعمها".

    وكرر "الموقف السوري من عملية السلام والمتلخص بضرورة الانسحاب من الاراضي العربية المحتلة كاملة حتى حدود الرابع من حزيران 1967، وان الاداة للوصول الى هذا السلام هي المفاوضات المبنية على قرارات مجلس الامن والتي تشكل أساساً لراعي السلام او الوسطاء لتحقيق السلام".

    أما فايمان فذكَر "بان النمسا ساهمت من خلال وجود جنودها في الجولان في حفظ السلام والاستقرار وان دعم الاستقرار والسلام مهم للحكومة النمسوية". كما عبر عن "تطلع الاتحاد الاوروبي الى دور فعلي وحيادي يدفع عملية السلام".

    وصباحاً، تفقد فايمان الجنود النمسويين في قوة فك الاشتباك التابعة للامم المتحدة المنتشرة في الجولان.

    وتتولى النمسا العضو في القوة منذ انشائها في 1974، منذ كانون الثاني 2007 قيادة هذه القوة في شخص الجنرال فولفغانغ جيلكي.

     

    (و ص ف)

    اترك تعليق

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.