توقيف مطلق النار على الحافلة السورية وترسيم الحدود يبدأ خلال 10 أيام

    0
    78

    في تطور امني بارز، صرح مصدر عسكري رفيع المستوى ليل أمس لـ"النهار" بأن الجيش اوقف مطلق النار على حافلة الركاب السورية فجر أول أمس على طريق طرابلس – دير عمار، موضحا "ان الدوافع شخصية تتعلق باموال وتهريب".

    وقال إن المتهم يدعى شوقي الناظر ويحمل جنسية قيد الدرس، مشيرا الى ان الادلة الجنائية وفحص خرطوش السلاح الذي استخدم في اطلاق النار وقرائن اضافية قادت الى توقيف الفاعل.

    وعلمت "النهار" ان وزير الدفاع الوطني الياس المر كان يتابع مجريات التحقيق وذلك على مراحل تضمنت توقيف عدد من الاشخاص والاستعانة بكلاب بوليسية لاقتفاء الآثار، مما ادى الى النتيجة التي اعلنت ليل أمس.

    وصدر عن مكتب الوزير المر البيان الآتي: "تمكنت مديرية المخابرات في الجيش اللبناني من القاء القبض على المدعو شوقي الناظر وهو من جنسية قيد الدرس. واعترف بانه اطلق النار على حافلة الركاب في دير عمار. والتحقيق مستمر لجلاء كل خيوط الجريمة".

    وفهم ان بين مطلق النار وسائق الحافلة خلافات شخصية، استنادا الى ما ادلى به من اعترافات أولية.

    وكان حادث اطلاق النار اسفر عن مقتل احد الركاب واثار ردود فعل واسعة على خلفية انه حصل غداة الزيارة التي قام بها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لدمشق.

    واعتبرت مصادر رسمية أن ما تحقق يمثل "انجازا امنيا" للبنان نظرا الى السرعة التي انجزت فيها التحقيقات.

     

    الجنوب

    وكان مقررا ان يقوم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان اليوم بجولة في الجنوب، يرافقه فيها قائد الجيش العماد جان قهوجي وتشمل مواقع الجيش والقوى الموقتة للامم المتحدة في لبنان "اليونيفيل"، بحسب معلومات تبلغها المراسلون الصحافيون في المنطقة من قيادة هذه القوة. لكن هؤلاء المراسلين تبلغوا في ساعة متقدمة من مساء الثلثاء ان الجولة لم تعد واردة اليوم من دون توضيح السبب.

    ولوحظ ان قناة "المنار" التلفزيونية التابعة لـ"حزب الله" قد بثت في نشرتها الرئيسية مساء "ان حدثا ذا دلالة بالغة سيسجل غدا (اليوم) يعزز قاعدة توجيه البوصلة في اتجاه الجنوب حيث يزور المرجع السياسي الرسمي الارفع في رفقة الموقع العسكرية الارفع المنطقة الحدودية".

    وكان وزير الدفاع، يرافقه العماد قهوجي، زارا امس المقر العام لـ"اليونيفيل" في الناقورة حيث استقبلهما قائد القوة الجنرال كلاوديو غراتسيانو ونائبه الجنرال بردالاي.

    وشدد المر على تنفيذ القرار 1701 والتنسيق مع "اليونيفيل". وردا على سؤال عن احتمال حصول اي اعتداء اسرائيلي على لبنان والجنوب، قال: "ان الجيش اللبناني وقيادته التي نحن نتكل عليها هما من يرد على اي اعتداء (…) ان اسرائيل اذا وصلت الى باب اي بيت في لبنان، فمن حق صاحبه ان يدافع (…)".

     

    سليمان

    ولاحظ زوار رئيس الجمهورية، وفي مقدمهم الرئيس نجيب ميقاتي، ان ثمة محاولة رسمية للاستفادة من مناخات التوافق والاستقرار السياسي للشروع في ورشة اصلاحات ادارية في وقت قريب. وأبدى الرئيس سليمان، الذي عرض مع زواره الاجواء الايجابية التي سادت مناقشات مجلس الوزراء ارتياحه الى التوافق الداخلي والانفتاح في اتجاه دمشق، واصفا ما تحقق على المستويين بأنه انجاز.

    وقال الزوار إن الرئيس يتابع شخصيا التحقيقات في حادث دير عمار لاقتناعه بأن اطلاق النار كان على أجواء الوفاق الداخلي وعلى زيارة الرئيس سعد الحريري الجيدة والايجابية لدمشق.

    وكانت الزيارات الخارجية الاخيرة وانعكاساتها الايجابية على الوضع الداخلي مدار بحث بين رئيس الجمهورية وزواره. وقد عكس الرئيس ميقاتي، في اتصال معه، ارتياحه الى نتائج زيارته لواشنطن، مشيرا الى انه هنأه بمواقفه امام المسؤولين الاميركيين والتي تكتسب أهميتها من كونه أعلنها لدى أهم مرجعية دولية.

    وفي بعبدا، أبدى رئيس "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد ارتياحه الى أجواء الوفاق واللقاءات السائدة، قائلا إن ذلك "يبشر بمرحلة ترسيخ ا ستقرار سياسي وأمني واقتصادي في البلاد".

     

    الحريري

    وكشفت مصادر واسعة الاطلاع لـ"النهار" ان مجموعة خطوات بارزة سيبدأ تنفيذها قريبا ترجمة لنتائج زيارة الرئيس الحريري لدمشق. ومن أهم هذه الخطوات بدء عملية ترسيم الحدود وتحديدها من الشمال الى الجنوب في فترة عشرة أيام، وفتح ملف المعسكرات الفلسطينية خارج المخيمات، وفتح ملف المفقودين.

    كما كشفت انه نتيجة المحادثات التي أجراها الحريري مع الرئيس السوري، بدأ البحث عن صيغة جديدة للمجلس الاعلى اللبناني – السوري. ومع ان أي ملامح عملية لم تتبلور بعد عن هذه الصيغة، فان المصادر لمحت الى احتمال اعتماد نموذج قريب من صيغة مجلس التعاون الاستراتيجي العالي المستوى بين سوريا وتركيا.

    الى ذلك، علمت "النهار" انه قد تكون لرئيس مجلس الوزراء اطلالة اعلامية قريبة يشرح فيها للرأي العام نتائج زيارته لسوريا ويتحدث عن عمل الحكومة والوضع العام.

     

    الجميّل

    وفي تطور غير مسبوق، أعلن الرئيس امين الجميل مبادرة كتلة نواب حزب الكتائب الى تقديم مراجعة طعن في البند السادس من البيان الوزاري المتصل بسلاح "حزب الله". وقال إن الخطوة تهدف الى التعبير عن "رفض اكثر من نصف النواب اللبنانيين وقسم لا يستهان به من الرأي العام لكل ما يعوق سلطة الدولة وبسط سيادتها على أراضيها".

     

    كوشنير

    ونقل مراسل "النهار" في باريس سمير تويني عن وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير رده ، في مؤتمر صحافي على الذين يريدون سحب القرار 1559، "بأن باريس لا تريد انهاء مهمة موفد الامين العام للأمم المتحدة لتنفيذ القرار تيري رود – لارسن". وأضاف: "جرى البحث في الموضوع عندما عيّن بان كي – مون أمينا عاما للأمم المتحدة، ورفضنا آنذاك ان يتم هذا الامر لأن بنود  القرار لم تنفذ جميعها… حتى الآن لم تتسلم باريس أي طلب جديد يتعلق بهذا الموضوع وهو غير وارد حاليا".

    "النهار"

    اترك تعليق

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.