الحوثيون: مقتل 54 مدنياً في غارة جوية سعودية

0
65

صنعاء – من أبو بكر عبد الله:

أتهم المسلحون الحوثيون الجيش السعودي بارتكاب "مجزرة جماعية" في منطقة النظير بمديرية رازح الحدودية، في غارة جوية شنتها المقاتلات السعودية على قرية حدودية وأودت بحياة  54 مدنياً وعشرات الجرحى.

ونشر الحوثيون في بيان أسماء عدد من ضحايا الغارة الجوية، التي قالوا أن معظمها من النساء والأطفال، وانتقدوا مباركة السلطات اليمنية لهذا "العدوان الاجنبي الذي يستهدف المدنيين الأبرياء العزل بدون أي مبرر"، كما انتقدوا صمت المنظمات الإنسانية حيال المجازر التي يتعرض عشرات المدنيين يومياً في شمال اليمن.

واشاروا إلى أن الغارة الجوية حصلت بينما حاول الجيش السعودي الزحف في اتجاه المناطق اليمنية وقرية قوى قبل أن ينكسر الزحف عصراً.

وأكد النائب في البرلمان اليمني عبد الكريم جدبان حصول الحادث، وقال: "إن الطيران السعودي قصف منازل مواطنين آمنين في رازح ومعظم الضحايا من النساء والأطفال"، فيما لاحظ النائب عبد السلام زابية أن "الضربات الجوية التي يشنها الجيش السعودي لم تعد تفرق بين من هو مدني ومن يحمل السلاح".

وقال سكان محليون إن المقاتلات السعودية استهدفت الأحد ثلاثة منازل في المنطقة ودمرتها فوراً وانتشل كثير من الضحايا من تحت الأنقاض.

من جهة أخرى، تنازعت صنعاء والرياض مسؤولية اصابة القائد الميداني للمسلحين الحوثيين عبد الملك الحوثي، اذ اعلنت الرياض اصابته في غارة جوية سعودية، فيما نفت صنعاء ذلك وأكدت انه اصيب في هجوم شنه الجيش على معقله في منطقة مطرة وهو ما نفاه الحوثيون وعزوا اعلان صنعاء والرياض الى "الفشل الميداني ولتبرير المجازر الجماعية التي ترتكب في حق الابرياء".

وافادت وكالة الانباء اليمنية "سبأ" ان الضربات التي وجهها الجيش الى المتمردين في منطقتي مطرة وضحيان أجبرت "الارهابي عبدالملك الحوثي وعدد من قادته في مطرة على مغادرتها والانتقال الى حيدان، وهو يعاني حالياً اصابات بالغة بعد نجاته من موت محقق، مما جعله يوكل مسؤولية قيادة من تبقى من عناصره الى صهره الارهابي يوسف المداني".

"النهار"

اترك تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.