«يديعوت أحرونوت»: سوريا تريد وساطة أميركية

0
96

قالت مصادر سياسية إسرائيلية إن سوريا تسعى إلى استئناف المحادثات مع إسرائيل في قناة سرية تؤدي إلى مفاوضات علنية بوساطة أميركية، وزعمت نقل مبعوث أوروبي التقى في دمشق عددا من الساسة السوريين رسائل في اليومين الأخيرين إلى أصحاب القرار في إسرائيل.

 

ونقلت صحيفة «يديعوت أحرونوت» عن مصدر سياسي انه من المتوقع ان يصل الى العاصمة السورية دمشق مبعوثان كبيران من الإدارة الاميركية المبعوث الخاص جورج ميتشل والدبلوماسي فرد هوف مسؤول الملف السوري اللبناني في فريق ميتشل. وبالتوازي سيلتقي الرئيس السوري بشار الأسد مع المستشار السياسي للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والمستشار السياسي للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

 

وأضافت الصحيفة أن «سوريا معنية باستئناف المحادثات مع إسرائيل حسب مبدأ إعادة أراضي هضبة الجولان حتى خطوط الرابع من يونيو 1967 مقابل تعهد سوري بتطبيع كامل للعلاقات مع إسرائيل، بما في ذلك افتتاح سفارتين في الدولتين».

 

وبحسب الرسائل التي نقلت إلى القدس المحتلة، فان السوريين يفضلون الوساطة الاميركية على إمكانيات أخرى طرحت أخيراً، مثل القناة التركية أو القناة الفرنسية.

 

وأضافت المصادر أن سوريا ترفض الاستجابة لمطلب طرح في المفاوضات غير المباشرة التي أدارها ممثلو رئيس الوزراء السابق إيهود اولمرت في تركيا يشترط قطع علاقاتها مع إيران مقابل التوصل على اتفاق وتؤكد على أن «هذا المطلب يشكل تدخلا في سياستها الخارجية».

 

وتابعت «يديعوت أحرونوت» ان البيت الأبيض يتعاطى حاليا بشك كبير مع الإشارات من دمشق، ولكن محفلا سياسيا رفيع المستوى قال انه في ضوء الجمود في الساحة الفلسطينية، لا يستبعد الأميركيون إمكانية أن يقفوا خلف استئناف المحادثات بين إسرائيل وسوريا».

 

في المقابل، رحبت اسرائيل بهذا التوجه بالتأكيد على أنه للمرة الأولى منذ سنوات عديدة توافق سوريا على وساطة اميركية.

 

(البيان والوكالات)

اترك تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.