المتمردون يخترقون أجهزة طائرات أميركية بلا طيار: الأسد أكد للحكيم حرصه على أمن العراق

0
75

غداة تأكيد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان حكومته قدمت ادلة دامغة الى الامم المتحدة على تورط عناصر في سوريا في التفجيرات الدموية التي ادمت بغداد في الاشهر الاخيرة، قال الرئيس السوري بشار الاسد لدى استقباله رئيس المجلس الاسلامي الاعلى في العراق عمار الحكيم، ان دمشق حريصة على الامن العراقي.

وأفادت الوكالة العربية السورية للانباء "سانا" ان الاسد اكد "حرص سوريا الدائم على امن العراق واستقراره ودعمها للعملية السياسية التي تكفل جميع مكونات الشعب العراقي فيها".

واضافت ان الحكيم اعرب "عن تقديره لوقوف سوريا الى جانب الشعب العراقي ودعمها لكل ما من شأنه الحفاظ على وحدة العراق وامنه واستقراره".

واوضحت ان الاسد بحث مع الحكيم في الاوضاع على الساحة العراقية واهمية تعزيز العلاقات بين سوريا والعراق.

 

مقتل مسيحي

وامس، قتل مواطن مسيحي في مدينة الموصل بشمال العراق بعد يومين من الاعتداء على كنائس في المدينة.

فقد اطلق مسلحون يركبون سيارة النار على العامل المسيحي زيد مجيد يوسف (30 سنة) الذي كان يهم بدخول منزله بعدما اوقف سيارته. بل ان المهاجمين نزل من السيارة للتأكد من انه فارق الحياة، قبل ان يلوذ بالفرار، كما اكد الشاهد محمد عبد الجبار.

اختراق لأنظمة أميركية

• في واشنطن، اوردت صحيفة "وول ستريت جورنال" ان المتمردين العراقيين لجأوا تكرارا الى برامج معلوماتية متدنية الثمن ومتوافرة في الاسواق لاعتراض بيانات ترسلها الطائرات الاميركية بلا طيار.

ونقلت عن مسؤولين في اجهزة الدفاع والاستخبارات ان المتمردين الشيعة الذين تدعمهم ايران يستخدمون برامج على غرار سكايغرابر، الذي يمكن شراؤه عبر الانترنت بأقل من 26 دولارا، لاختراق انظمة تلك الطائرات. واكتشفت تلك النشاطات في تموز 2009، بعد عثور الجيش الاميركي على ملفات فيديو مصدرها تلك الطائرات في كومبيوتر محمول تابع لمتمرد موقوف.

"النهار"

اترك تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.