اردوغان: اسرائيل طالبتنا بالتوسط لمعاودة المحادثات غير المباشرة مع سوريا

0
107

باراك تلقى دعوة لزيارة تركيا

 

صرح رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أمس بأن إسرائيل أبدت رغبتها في إعادة الحوار مع تركيا، وطلبت منها التوسط مجدداً لمعاودة المحادثات غير المباشرة بينها وبين سوريا. وتزامن كلامه مع بث اذاعة الجيش الاسرائيلي أن وزير الدفاع ايهود باراك سيزور تركيا في كانون الثاني المقبل، تلبية لدعوة رسمية من نظيره التركي وجدي غونول، ومن أهداف الزيارة تبديد التوتر بين حكومتي الدولتين.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا" عن أردوغان أن اسرائيل أبدت رغبتها في عودة الحوار مع أنقرة ومعاودة الوساطة غير المباشرة بين سوريا وإسرائيل، وأن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أبلغ إسرائيل أن البحث في هذا الموضوع سيحصل داخل الحكومة التركية ومع سوريا.واستغرب طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من فرنسا "الاضطلاع بدور في عملية السلام"، معتبراً أنه "ليس كافياً أن يختار نتنياهو فرنسا أو أية دولة أخرى وسيطاً، لكن الأهم هو ما الذي ستقوله سوريا". واكد أن "تركيا مستعدة للعودة الى دور الوسيط إذا طلب الجانبان ذلك، إذ ليس معقولاً أن نعود إلى الوساطة ما دام أحد الجانبين لا يريد السلام" .

وذكر أن الرئيس السوري بشار الأسد أعلن "موقفه الواضح أكثر من مرة في هذا الشأن"، مستبعداً "العودة الى المحادثات السورية- الإسرائيلية غير المباشرة في هذه المرحلة".

ومن المقرر أن يصل أردوغان  يرافقه وفد رسمي ووفد من رجال الأعمال والفاعليات الاقتصادية، إلى دمشق  الثلثاء، في زيارة رسمية يرئس خلالها الجانب التركي في الاجتماع الأول لمجلس التعاون الاستراتيجي الرفيع المستوى بين سوريا وتركيا.

 

باراك

في غضون ذلك، التقى باراك السفير التركي في إسرائيل أهمت أوغوز تشيليكول وتسلم منه دعوة رسمية من نظيره التركي لزيارة أنقرة.

وصرح وزير الدفاع الاسرائيلي في ختام اللقاء  بأنه يولي أهمية كبيرة "زيارة تركيا والعلاقات بين إسرائيل وتركيا". ورأى أن "تركيا تشكل عاملا مركزيا في المنطقة ومحوراً مهماً للغاية في العمليات السياسية بين إسرائيل وجاراتها".

"النهار"

اترك تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.