غيتس يزور كركوك.. ويجدد في أربيل ضمانات أميركا للأكراد، وزير الدفاع الأميركي: لا تغيير في خطط خفض القوات العام المقبل

0
51

بغداد: نصير العلي

وصل روبرت غيتس وزير الدفاع الأميركي على رأس وفد من كبار ضباط وزارة الدفاع الأميركية إلى أربيل أمس في زيارة قصيرة إلى عاصمة إقليم كردستان العراق قادما من كركوك، حيث اجتمع بالقيادات الأمنية في مطارها.

 

وقال اللواء تورهان عبد الرحمن مدير قيادة شرطة كركوك في تصريحات إعلامية، إن «زيارة غيتس كانت مفاجئة واجتمعنا معه في مطار كركوك، وجرى الحديث عن أوضاع كركوك الأمنية والسبل الكفيلة بالحفاظ على أمنها». وفي كلمة ألقاها في الجنود الأميركيين في كركوك، قال غيتس إن مهمتهم في العراق تبقى حيوية رغم تركيز أميركا على أفغانستان، وإن خطط خفض القوات في العراق العام المقبل لم تتغير بما في ذلك بدء عملية الخفض بعد الانتخابات التشريعية المقررة في 7 مارس (آذار) المقبل.

 

بعدها توجه غيتس إلى أربيل وكان في استقباله في المطار الدولي فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان وفلاح مصطفى مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم، وبعدها التقى مسعود بارزاني رئيس الإقليم. وجرى خلال الاجتماع الذي حضره وزيرا الداخلية والبيشمركة في حكومة الإقليم وكريستوفر هيل السفير الأميركي لدى العراق، بحث جملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك ومستجدات الأوضاع السياسية على الساحة العراقية والدعم الأميركي للعملية السياسية الجارية في العراق، إضافة إلى قانون الانتخابات والضمانات الأميركية التي أعطيت للشعب الكردي بهذا الخصوص. كما بحث الجانبان العلاقات بين إقليم كردستان والإدارة الأميركية. وبعد الاجتماع، غادر غيتس إقليم كردستان متوجها إلى الولايات المتحدة الأميركية.

 

وكان غيتس الذي وصل إلى بغداد أول من أمس في زيارة غير معلنة، قد عقد قبيل مغادرته إلى كركوك وأربيل اجتماعا مغلقا مع نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي. يذكر أن الإدارة الأميركية أبدت خشيتها من أن يوثر الوضع الأمني وسلسلة التفجيرات التي ضربت العاصمة بغداد على خطة الانسحاب الأميركي من العراق والتي ستنتهي بنهاية عام 2011.

اترك تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.