قيمة الأقطان في الرقة

0
156

تتابع المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية " وبعد تلقيها الكثير من الشكاوى والاستفسارات "مع الاخوة الفلاحين ومزارعي القطن في محافظة الرقة موضوع تأخير صرف قيمة ومستحقات محاصيل القطن التي تم تسويقها عن طريق الجمعيات ومراكز الأقطان الحكومية والتي قاربت على الشهرين, دون معرفة الأسباب والمبررات القانونية الكامنة وراء هذا التأخير, والذي كان له كبير الأذى والأثر على حاجاتهم والتزاماتهم تجاه العمال وما يترتب على الموسم من تعهدات والتزامات أخرى .
إن المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية وفي الوقت الذي تجد فيه أن عامل الوقت والسرعة في إعطاء المزارع والفلاح قيمة محصوله وحقه , بالسعر القانوني والمناسب ضروري ومهم في عملية التنمية الزراعية وتشجيعها , فإنها في الوقت ذاته تطالب الجهات المختصة بتفسير ما يحدث, وتدارك هذا الإشكال والقيام فوراً وبالسرعة القصوى, بصرف قيمة الأقطان لمستحقيها .
دمشق في 21/10/2008
مجلس الإدارة

اترك تعليق