نداء لكشف مصير معتقلين من دير الزور

0
162

أفاد مصدر قريب من بعض المعتقلين المذكورين أدناه أنهم اعتقلوا تباعاً قبل عشرة أسابيع أي في النصف الأول من شهر آب/ أغسطس 2008 ، ولا يوجد سبب لاعتقالهم إلا أنهم متدينون ومن أصحاب التوجهات المعتدلة. وأفاد المصدر بأنه لا يمكنه وصفهم حتى معارضين لنظام الحكم القائم.  وقد اعتقلوا من منازلهم ومقار أعمالهم ، وهم :

1- محمد أمين الشوا (مدرس رياضيات في ثانويات دير الزور)

2- برهان جنيد (صاحب حانوت)

3- نبيل خليوي (عامل في أحد حقول البترول – 49 سنة- اعتقل في 13/8/2008 )

4- عبد الهادي السلامة ( طالب جامعي/ يدرس الأدب العربي)

5- بلال سفيان

6- سفيان ضميم

7- أحمد ضميم (وهما شقيقان)

8- إياد حسين

9- حسان محمد

10- محمد طه

11- ثابت الحسن

12- عبد الرزاق الكبيسي

وترددت أنباء حسب المصدر عن نقلهم إلى فرع فلسطين للتحقيق العسكري سيئ السمعة والذي يتبع المخابرات العسكرية،  لكنه لا يعرف عن مصيرهم شيئاً ولا عن مكان احتجازهم الفعلي ولا عن الأسباب التي دعت إلى اعتقالهم والتهم الموجهة إليهم.

وذكر المصدر أن أسر المعتقلين في غاية القلق على أحبائهم الذين اختفوا فور اعتقال أجهزة المخابرات لهم ويتوقون إلى معرفة مكان اعتقالهم وزيارتهم .

إن اللجنة السورية لحقوق الإنسان تدعو السلطات السورية إلى الكشف عن مكان اعتقال المواطنين المذكورين أعلاه وإطلاق سراحهم ، وإن كان ثمة مخالفات قانونية بحقهم فلتحاكمهم حسب الأصول القضائية أمام محاكم مدنية وهم يتمتعون بحريتهم وبحقهم في الدفاع عن أنفسهم.

وتطالب اللجنة السورية السلطات السورية بوقف الاعتقال التعسفي والعشوائي وإخفاء المواطنين وتعذيبهم وحرمانهم من حقوقهم التي كفلها لهم الدستور السوري. 

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

25/10/2008

 

 

 

 

اترك تعليق