لا مفاجآت في خطة «القصف من الجحيم» التي توعد بها ترامب لطمس «الدولة»

0
152

رائد صالحة

واشنطن ـ «القدس العربي»: وعد الرئيس الامريكي دونالد ترامب بتنفيذ «خطة سرية» لهزيمة تنظيم «الدولة الاسلامية»، بما في ذلك التعهد «بقصفه من الجحيم» ليتضح ان الخطة لا تتجاوز أكثر من تكثيف لنفس النهج البطئ الذى سارت عليه حملة الرئيس السابق باراك اوباما.
وكشف مسؤولون أمريكيون ان خطة وزارة الدفاع الامريكية لهزيمة تنظيم «الدولة الإسلامية» لا تختلف عن خطة أوباما الذي تعرض لانتقادات قاسية من ترامب بحجة انه لا يملك استراتيجة لمحاربة الجماعة الارهابية حيث اتضح بأن الخطة تدعو الى استمرار القصف وتعزيز الدعم ومساعدة القوات المحلية لاستعادة مدينة الموصل في العراق واستعادة مدينة الرقة في سوريا وتجفيف مصادر دخل المنظمة الارهابية والعمل على استقرار المناطق المحررة من تنظيم الدولة.
وقال محللون عسكريون ان الخطة غير كافية ولا تفي بتعهدات ترامب في «طمس داعش تماما من الكرة الارضية وبسرعة كبيرة»، اذ أوضح الادميرال المتقاعد جيمس ستافريديس، وهو محلل في شبكة «ان بي سي نيوز» ان «الخطة الحالية لهزيمة تنظيم الدولة الاسلامية تلائم ذلك القول الماثور بان الخطة باء هي مجرد محاولة اكثر صعوبة للخطة الف»، واضاف «لم يتوصل أي مراقب إلى اكتشاف وسائل جديدة في الخطة لمحاربة التنظيم، ومن الافضل ان يعيد (الرئيس) هذه الخطة إلى فريقه لإلقاء نظرة صارمة اخرى». واكد الجنرال المتقاعد ديف ديبتولا، الذي خطط للحملة الجوية في الحرب الاولى في العراق وان الجيش يجب ان يوجه المزيد من النيران على تنظيم «الدولة»، مشيرا إلى أن حملة القصف ضد التنظيم على مدار العامين والنصف الماضيين كانت بقيادة جنرالات الجيش، وان هناك حاجة الى المزيد من القوة الجوية، ولكن يجب أن لا يقود الجيش هذه الضربات، وقال الجنرال بلهجة ساخرة «لا ينبغى توظيف مدرب سباحة، اذا اردت الفوز لفريق في لعبة القدم».
ومن التصريحات السابقة التي تدعم هذه المعلومات ما قاله الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية الأمريكية، الاسبوع الماضي، أمام لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ بأن النهج الحالي يعمل، مشيرا إلى ان الحملة ضد تنظيم «الدولة»، والتي دخلت عامها الثالث، تسير في الطريق الصحيح مع الخطة العسكرية لهزيمة التنظيم الارهابي. وقال فوتيل إن التحالف تمكن من قتل عشرات من كبار قادة التنظيم، اضافة إلى تخفيض قوات التنظيم وقدراته وإعادة مساحات واسعة من الأراضي التي كان يسيطر عليها.
وتكمن السخرية، وفقا للعديد من المعلقين الامريكيين، في وجه التشابه الكبير بين خطة اوباما وخطة ترامب والتذكير بأن ترامب وصف مرارا استراتيجية اوباما بالفشل، ناهيك عن القول بان التنظيم سيزول حال توليه السلطة وانتخابه رئيسا.
واوضح المتحدث باسم البنتاغون، كابتن البحرية جيف ديفيس ان وزارة الدفاع أعدت خطة أولية لتسريع هزيمة التنظيم، مشيرا الى انها خطة ستستخدم لاجراء مناقشات موسعة بين البيت الابيض والشركاء في الوكالات المشتركة.

اترك تعليق