حلب جديدة على الحدود التركية

0
1210

ترك برس

بلغ عدد اللاجئين السوريين المتجهين إلى تركيا والفارين من العمليات العسكرية التي تقوم بها روسيا إلى جانب النظام السوري ما يقارب 15 ألف شخص تمكنوا من دخول تركيا، فيما فيما بلغ عدد اللاجئين الذين لم يتمكنوا من العبور إلى الداخل التركي ما يقارب 30 ألف لاجئ، ما زالوا عالقين على الحدود التركية، حسبما ذكرت صحيفة “خبر حرييت”.

ويحاول اللاجئون على الحدود التركية الاستمرار في الحياة ضمن المخيمات التي يتم إنشاؤها في منطقة “كلس” الواقعة أمام المخيمات التركية في منطقة “أونجو بنار”.

وأفاد مسؤولون أتراك أن معبر باب السلام الحدودي مع أونجو بنار يتم فتحه في الحالات العاجلة، والحالات الإسعافية، ومنذ يوم الجمعة تم عبور 7 جرحى كانوا في حالة عاجلة عبر باب السلام إلى الداخل التركي، وأشار المسؤولون إلى أنه يتم إمداد اللاجئين العالقين على الحدود بالمواد الغذائية بالإضافة إلى الشوادر والخيم.

 

ويشار إلى أن اللاجئين طالبوا الحكومة التركية بإذن الدخول، فيما تم الإعلان عن أرقام اللاجئين الذين يعيشون فوق الأراضي التركية بأنها وصلت ما يقارب 2.7 مليون لاجئ.

 

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي صورا تظهر لاجئين وثيابهم مبتلة بالطين، أثبت أنها صورة خاصة باللاجئين يناضلون من أجل العيش، قدموا من اللاذقية هربا من قصف الجيش الروسي والنظام.

يذكر أن رئيس الوزراء التركي “أحمد داود أوغلو” أفاد أمس خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع ميركل، أنه من غير المقبول أن ينتظر العالم بأسره من تركيا تحمل أعباء اللاجئين بمفردها، مشيرا إلى استقبال تركيا للاجئين ينبغي ألا يؤخذ ذريعة لدى القوات الروسية وقوات النظام للقيام بالتطهير المذهبي في سوريا.

 

اترك تعليق