بيانان من المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

0
215

بيان : عن اعتقالات الرقة خلال شهر أب

                                                       تقرير رقم /7/


من الدستور السوري ساري المفعول

 المادة الخامسة والعشرون :

الحرية حق مقدس وتكفل الدولة للمواطنين حريتهم الشخصية وتحافظ على كرامتهم وأمنهم.

المادة الثامنة والعشرون :

1-    كل متهم بريء حتى يدان بحكم قضائي مبرم.

2-     لا يجوز تحري أحد أو توقيفه إلا وفقاً للقانون.

3-    لا يجوز تعذيب أحد جسدياً أو معنوياً أو معاملته معاملة مهينة ويحدد القانون عقاب من يفعل ذلك.

 

المادة التاسعة والعشرون :

لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص قانوني.

 

 

تتابع المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية رصد حملات الاعتقال القاسية والمستمرة التي تشنها أجهزة الأمن السورية في محافظة الرقة منذ تاريخ 15/3/2011 وحتى تاريخه وفيما يلي بعضاً من أسماء المعتقلين الكثر الذين وصلتنا أسماؤهم خلال هذا الأسبوع موثقة وهم:

1-    بشير مسلط الهويدي/ مجاز جامعي

2-    عمر الهويدي/ مجاز جامعي


إن المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية وهي تؤكد إدانتها لاستمرار نهج الاستدعاء والملاحقة والخطف و الاعتقال وهو ما يؤكد استمرار العمل بقانون الطوارئ الذي سبق وان صدر مرسوم بإيقاف العمل به تجدد مطالبتها السلطات السورية المختصة العمل على تطبيق مرسوم إيقاف العمل بقانون الطوارئ فعلياً والعمل على وقف هذه الأساليب وطيها والإفراج هؤلاء و كافة المعتقلين فوراً ومنع الأجهزة الأمنية من استمرار التدخل بحياة المواطنين.

 

دمشق17/8/2011
مجلس الإدارة

 

 

بيان اعتقالات في عين منين


من الدستور السوري ساري المفعول

 المادة الخامسة والعشرون :

الحرية حق مقدس وتكفل الدولة للمواطنين حريتهم الشخصية وتحافظ على كرامتهم وأمنهم.

 
المادة الثامنة والعشرون :

1- كل متهم بريء حتى يدان بحكم قضائي مبرم.

1-    لا يجوز تحري أحد أو توقيفه إلا وفقاً للقانون.

2-    لا يجوز تعذيب أحد جسدياً أو معنوياً أو معاملته معاملة مهينة ويحدد القانون عقاب من يفعل ذلك.


تتابع المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية رصد حملات الاعتقال القاسية والمستمرة التي تشنها أجهزة الأمن السورية في جميع المحافظات منذ تاريخ 15/3/2011 وحتى تاريخه وفيما يلي بعضاً من أسماء المعتقلين الكثر الذين وصلتنا أسماؤهم اليوم من عين منين وهم :

1-    عزت دغا / مجاز جامعي

2-    عصام زرزور / مجاز جامعي

3-     سامح حداقي


إن المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية وهي تؤكد إدانتها لاستمرار نهج الاستدعاء والملاحقة والخطف و الاعتقال وهو ما يؤكد استمرار العمل بقانون الطوارئ الذي سبق وان صدر مرسوم بإيقاف العمل به تجدد مطالبتها السلطات السورية المختصة العمل على تطبيق مرسوم إيقاف العمل بقانون الطوارئ فعلياً والعمل على وقف هذه الأساليب وطيها والإفراج عن هؤلاء و كافة المعتقلين فوراً ومنع الأجهزة الأمنية من استمرار التدخل بحياة المواطنين.


دمشق17/8/2011
مجلس الإدارة

اترك تعليق