الطيب صالح في تراب أم درمان

    0
    275

    تقدم امس الرئيس السوداني عمر حسن احمد البشير جنازة الأديب البارز الطيب صالح بعدما نقل جثمانه إلى الخرطوم.

    وتوفي الطيب صالح في لندن الأربعاء عن عمر يناهز 80 سنة. وكان أكثر الروائيين العرب في القرن العشرين الذين ترجمت أعمالهم.

    وحضر أكثر من 1500 شخص مراسم دفنه في مقبرة البكري بأم درمان على الضفة الغربية للنيل قبالة الخرطوم. كذلك حضر عدد محدود من النساء الجنازة وهو أمر غير معتاد في السودان اذ تقتصر الجنازات ومراسم الدفن على الرجال.

    وقال وزير الثقافة السابق عبد الباسط ابرهيم في كلمة القاها في الجنازة التي حضرها وزراء إلى جانب الرئيس إن الطيب صالح حقق شهرة عالمية.

    وتركز بعض أشهر الأعمال الأدبية للراحل على الاستعمار والصدام الحضاري مع الغرب. واكتسب الكاتب الذي أمضى معظم حياته العملية في أوروبا شهرة كبيرة بعد صدور روايته "موسم الهجرة إلى الشمال" عام 1966.

     

      (رويترز)

    اترك تعليق

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.