ادلب: جبل الزاوية: مهجرون يشربون ماء البرك وسكان يساومون على قوتهم

0
30

مع استمرار الحملة العسكرية في جبل الزاوية تزداد الأوضاع الإنسانية للسكان ترديا يوما بعد يوم. فمعظم أهالي الجبل هجروا منازلهم ولجؤوا إلى الجبال حيث يفترشون الأرض ويلتحفون السماء، ويعانون من نقص مياه الشرب، حيث يضطرون إلى شرب مياه البرك المتجمعة في الوديان، بالإضافة إلى نقص في المواد الغذائية الأساسية. 

وتقوم قوى الأمن والشبيحة بمساومة الأهالي الذين لم يتركوا قراهم، على قوتهم وأمانهم. حيث تفرض عليهم القيام بمظاهرات تأييد للنظام، وعربات الجيش تسير من أمامهم ومن خلفهم، مقابل الحصول على ربطة خبز، كما حصل بالأمس في قرية البارة. هذا فضلا عن القيام بإتلاف مؤمن الأهالي وتحطيم محتويات المنازل وأثاثها ونهب الحلي الذهبية والنقود، كما تستمر حملة الاعتقالات في معظم البلدات والقرى.

ومن بين معتقلي يوم أمس الأحد:

قرية سرجة:

محمد عبد اللطيف زريق

قرية بزامور:

أديب محمد حاج أحمد

كنان احمد القاسم

ابراهيم عبد القادر العاصي

مصطفى احمد القاسم

مصطفى اسماعيل العبد الله

وسام حكمت حج موسى

عبد الله وحيد حج موسى

بلال محمد يوسف القاسم

محمد ديب مصطفى حج موسى

قرية نحلة:

سامر محمد نذير بدوي

عبد العظيم محمد العبسي

احمد مصطفى الصافي

مصعب احمد بدوي

سامر عبد القادربدوي

كما اختفى في قرية بزامور في وقت سابق:

بلال يحيى العاصي

قتيبة احمد العاصي

أنس احمد دريعي

احمد اسماعيل العاصي.

اترك تعليق