المشاركة الاستراتيجية بين مصر وإيطاليا

    0
    378

    تلعب إيطاليا دورا محوريا مهما في الاتحاد الأوروبي‏,‏ وستتولي الرئاسة القادمة لمجموعة الدول الصناعية الكبري في يناير المقبل‏,‏ وتدعم مسألة انضمام مصر لهذه المجموعة مع الدول التي أصبح لها دور دولي مهم مثل الصين‏,‏ وجنوب إفريقيا‏,‏ والهند‏,‏ والبرازيل‏,‏ والمكسيك‏.‏

     

    لذلك تكتسب القمة المصرية ـ الإيطالية التي تعقد اليوم بين الرئيس حسني مبارك‏,‏ ونظيره الإيطالي جورجيو نابوليتانو أهمية خاصة‏,‏ وتتناول ملفات سياسية واقتصادية دولية عديدة علي رأسها تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط‏.‏

     

    وقد أعربت إيطاليا ـ علي لسان وزير خارجيتها فرانكو فراتيني في زيارته الأخيرة للقاهرة ـ عن تأييد بلاده للموقف المصري حيال قضية السلام في الشرق الأوسط‏,‏ ووصفه بأنه موقف نموذجي ومتوازن‏,‏ حيث يشجع كل الأطراف المعنية علي الحوار حتي يتم التوصل إلي اتفاق‏.‏

     

    وهذه القمة المصرية ـ الإيطالية هي الثانية من نوعها خلال خمسة أشهر‏,‏ وتهتم أيضا بمستقبل الاتحاد المتوسطي الذي ترأس مصر مجموعته الجنوبية‏,‏ الذي تم تدشينه في شهر يوليو الماضي في القمة المتوسطية التي استضافتها باريس‏.‏

     

    كما أن المشاورات المستمرة بين البلدين تعمل علي دعم العلاقات الثنائية في مختلف المجالات‏,‏ خاصة ما يتعلق بتوسيع نطاق التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين‏,‏ في إطار اتفاق المشاركة الاستراتيجية الذي تم توقيعه في القمة المصرية ـ الإيطالية التي استضافتها روما في يونيو الماضي‏.‏

     

    وتقوم المشاركة المصرية ـ الإيطالية علي حوار سياسي استراتيجي‏,‏ وكذلك علاقات اقتصادية وثائقية وطيدة مشتركة‏,‏ وفي ضوء تأكيد إيطاليا رغبتها في تعزيز دورها كأكبر شريك أوروبي لمصر‏,‏ إذ يصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلي نحو أربعة مليارات يورو‏.‏

    اترك تعليق

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.