استقبال شعبي لأردوغان في تركيا وإسرائيل تلوّح بعقاب

0
163

أكدت إسرائيل أن علاقاتها مع تركيا لن تتأثر بما حصل في دافوس ليل الخميس بين رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز، لكن مصادر إسرائيلية لوّحت بعقاب لم تحدده تجاه رئيس الوزراء التركي الذي قالت إنه «انتهك قواعد اللعبة الدبلوماسية». فيما استقبله الأتراك لدى عودته استقبال الأبطال.

 

وقال أردوغان في تصريحات صحافية عدة على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي وفي اسطنبول إثر الملاسنة بينه وبين بيريز ومدير جلسة الحوار إنه احتج على مخاطبة بيريز له «بطريقة غير لائقة وحديثه بصوت عالٍ وكمية الأكاذيب التي قالها عن غزة»، قبل أن يخرج من الجلسة احتجاجاً.

 

وتابع أردوغان في رده على سؤال «البيان» مشدداً على أن إسرائيل «تعاقب الجانب الفلسطيني في غزة وتتخذ من عقاب حماس ذريعة»، مجدداً في تصريحات عقب وصوله إلى بلاده انتقاداته «قتل الأطفال في غزة» في حين أكد أنه «ليس معادياً للسامية».

 

وكان آلاف الأتراك احتشدوا في مطار اسطنبول لتحية أردوغان لدى عودته من دافوس رافعين الأعلام الفلسطينية ولافتات تصفه ب«المنتصر». على الجانب الإسرائيلي، نفت الناطقة باسم الرئاسة إيلين فريش أن يكون بيريز اعتذر لأردوغان في مكالمة هاتفية بينهما. وذكرت أن بيريز اتصل بأردوغان ليجري معه «مكالمة ودية».

 

وبينما أعرب بيريز بدوره عن أمله في ألا تؤثر الحادثة على علاقات تركيا وإسرائيل، توقع مسؤول إسرائيلي رفض الكشف عن هويته تأثر علاقات إسرائيل ب«شخص أردوغان»». وشدد، في ما يشبه التهديد، أن «سلوك رئيس الوزراء التركي، الذي انتهك قواعد اللعبة الدبلوماسية، كان غير مسبوق».

 

دافوس، أنقرة ـ جمال شاهين والوكالات

"البيان"

اترك تعليق