قضية شاليت تعود إلى الواجهة وإتجاه إسرائيلي إلى تسهيل صفقة إطلاقه، أولمرت لا يستبعد تجدد التصعيد العسكري… وحركة الأنفاق تستعيد زخمها

0
247

مع عودة قضية الجندي الاسرائيلي المخطوف في قطاع غزة جلعاد شاليت الى الواجهة، وقبل التوصل الى الية محددة لتثبيت وقف النار بين اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية "حماس"، لم يستبعد امس رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت تجدد التصعيد العسكري في قطاع غزة .

ونقلت عنه وسائل إعلام إسرائيلية: "آمل أن يستمرّ الهدوء طويلاً، ولكن عندنا جيران لا يمكن توقع ردّ فعلهم دائماً، وعلينا ان نأخذ في الحسبان ان تتدحرج الأمور بشكل آخر". وقال ان اسرائيل لم ترغب في استخدام قوتها العسكرية في حدّها الأقصى "من أجل أن يدرك الجانب الثاني انه في هذه المواجهة سنخسر جميعنا في نهاية المطاف". واضاف : "اعتقد ان القوة البالغة لدولة اسرائيل تجلّت بعدم اسراعنا الى ممارستها خلال القتال… لقد ضبطنا أنفسنا طويلاً، وحتى عندما تصرّف ولا يزال يتصرّف أولئك الذين يعظوننا بشكل أو بآخر وعملوا من دون تردّد وبوحشية، فإن ضبطنا للنفس عبّر عن قوة وآمل في أنه مفهوم جداً في نهاية المطاف".

وعن احتمالات التوصل إلى صفقة تبادل أسرى مع "حماس" واستعادة إسرائيل شاليت ، قال: "أعتقد أن الأسئلة عن شاليت شرعية لكن إجابتي لن تبكر في إطلاقه وأنا أعمل وعملت في الماضي وسأستمر في العمل من أجل إعادته". واعتبر ان العملية العسكرية في قطاع غزة "أوجدت رافعات يمكنها التعجيل في إحضار جلعاد شاليت إلى إسرائيل".

 وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" نشرت أن رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" يوفال ديسكين غيّر موقفه اخيرا وصار يوافق على إطلاق  الغالبية العظمى من الأسرى الذين تطالب بهم "حماس" في مقابل شاليت.

وقالت  صحيفة "هآرتس" إن أولمرت ووزراء كباراً أعضاء في المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية باتوا يوافقون هم أيضاً على إطلاق معظم الأسرى الفلسطينيين الذين تطالب بهم "حماس" لإتمام الصفقة.

وقال مسؤول أمني إسرائيلي: "هناك شعور بأنه يمكننا أن نتحمل تخفيف معاييرنا في ما يتعلق بإطلاق السجناء، لان الضرر الذي لحق بحماس في غزة سيفوق أي فائدة تعود عليها" من اتفاق المبادلة.

 

الهدنة

وغادر المستشار الامني والسياسي لوزارة الدفاع الاسرائيلية عاموس جلعاد القاهرة امس بعد محادثات أجراها مع مدير المخابرات المصرية العامة الوزير عمر سليمان في شأن تثبيت وقف النار في القطاع.

وافادت صحف إسرائيلية الأربعاء أن جلعاد سيتابع المفاوضات مع سليمان في شأن التعاون بين الجانبين على منع دخول أسلحة إلى قطاع غزة عبر أنفاق عند محور فيلادلفيا او ما يسميه المصريون صلاح الدين. وكانت مصر قد وجهت دعوة الى وفد من "حماس" ايضا للحضور الى القاهرة الخميس للبحث في تثبيت وقف النار، الا ان مصادر فلسطينية قالت ان "حماس" اجلت ارسال وفدها الى وقت لاحق.

وتعتزم مصر تنظيم اجتماع غير مباشر تحضره كل الفصائل الفلسطينية والجانب الإسرائيلي من اجل تقريب وجهات النظر بعد موافقة الاطراف على وقف  النار في غزة، لكن حضور وفد "حماس" الى القاهرة تأجل الى الاحد.

 

المانحون

واكد رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض ان المانحين الدوليين سيعقدون مؤتمرا في مصر الشهر المقبل لجمع الاموال لاعادة بناء قطاع غزة المدمر. وقدر مسؤولون فلسطينيون قيمة الدمار الذي تسبب به الهجوم الاسرائيلي على القطاع بنحو ملياري دولار.

 

فتح المعابر 

ودعا مسؤولون في الامم المتحدة الى اعادة فتح المعابر المؤدية الى قطاع غزة من اجل اعادة اعماره.

وتفقد منسق الامم المتحدة والممثل الخاص للمنظمة الدولية في الشرق الاوسط جون هولمز مواقع عدة تعرضت للقصف وتوجه ايضا الى مستشفى الشفاء الاكبر في غزة. وصرح بأن فتح المعابر هو احدى "المشاكل التي نريد مناقشتها (مع اسرائيل)". واضاف: "من الواضح انه اذا اردنا اعادة الاعمار، يجب توفير الاسمنت ومواد البناء، والانابيب وقطع الغيار. كل ذلك يجب ان يدخل وهذا امر نصر عليه بشدة". وقال لدى زيارته مدرسة دمرت في غارة اسرائيلية في بيت لاهيا: "رسالتنا الى اسرائيل هي انه، بمعزل عن الدمار والموت والالم الحاصل، عليها ان تسمح لبرامج المساعدات بالمضي قدما من دون عقبات".

 

الأنفاق

والى الحدود مع مصر، تدفق مئات من الفلسطينيين لإصلاح أنفاق التهريب التي قصفتها اسرائيل خلال حملتها العسكرية واعادة شريان الحياة التجاري الى القطاع . وروى سكان على طول الحدود حيث يمتلك بعض الفلسطينيين انفاقا ويديرونها كمشاريع تجارية، ان شحنات من الوقود ومواقد الكيروسين نقلت فعلا عبر عشرات من الانفاق التي لا تزال تعمل من أصل مئات الانفاق التي تمر عبر الحدود.

وقال شخص يدعى محمد ويمتلك أحد الانفاق انه وثلاثة من شركائه تكلفوا 40000 دولار لحفر النفق. وأضاف: "قريبا سيعمل. لن أجلب مخدرات أو أسلحة، اعتزم استخدامه لجلب ما يحتاج اليه الناس أكثر… الغذاء والوقود وهذا مربح جدا".

وقال مالك أحد الانفاق (18 سنة) والذي عرف عن نفسه فقط باسم محمد: "يجب ان نجد وسيلة للعيش. ما زلنا شبانا ولا نجد عملا غير الأنفاق".

وباستخدام بكرات يسحب عمال مولدات من مداخل الانفاق المنهارة التي تغطيها الرمال. وتحمل شاحنات عربات كبيرة محطمة. وفور اصلاحها ستعاد الى مواقع الحفر ليستخدمها العمال.

وأفاد مسؤول أمني مصري ان اجهزة الأمن تمسح الجانب المصري من الحدود بحثا عن انفاق. وقال مشترطا عدم ذكر اسمه ان البحث يشمل المنازل والمباني والمزارع على طول الحدود. ولم يذكر ما اذا كان تم اكتشاف اية انفاق. واعلن إن الشرطة المصرية عثرت امس على ثلاثة أنفاق تحت خط الحدود مع قطاع غزة وقبضت على فلسطيني في أحدها.

 

اتهام "حماس"

وشن امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه هجوما شديدا على حركة "حماس"، متهما اياها بالعمل على "تعطيل المصالحة الفلسطينية الداخلية"، و"استخدام دماء غزة للتغطية على مشروع فصل الضفة (الغربية) عن غزة".

وهاجم رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل، وقال في مؤتمر صحافي في رام الله ان مشعل وضع " شروطا جديدة واضافية للمصالحة ليس لها هدف سوى اعاقة المصالحة ومنعها من التحقق".

واتهم حركة "حماس" باعتقال العشرات من اعضاء حركة "فتح" وتعذيبهم ، بعد انتهاء الحرب، مشيرا الى ان "حماس" تحقق مع عشرات الكوادر من حركة "فتح" في شان الاسلحة التي استخدموها ضد الجيش الاسرائيلي خلال الحرب على غزة .

 

القذافي

• في نيويورك، كرر الزعيم الليبي معمر القذافي في مقال نشرته صحيفة "النيويورك تايمس" ان حل الدولة الواحدة المشتركة هو افضل طريق للاسرائيليين والفلسطينيين لانهاء "الحرب الابدية" بينهما. وكتب ان "تاريخ اسرائيل/فلسطين ليس غريبا بالمعايير الاقليمية ، انه بلد يسكنه اناس مختلفون مع حكم انتقل بين العديد من القبائل والشعوب والجماعات الاتنية… انه بلد شهد الكثير من الحروب وموجات عدة من البشر الذين تدفقوا عليه من كل الاتجاهات وهذا هو السبب الذي يجعل الامر معقدا للغاية عندما يعلن اعضاء من اي من الطرفين حقهم في التأكيد ان هذه ارضهم".

ولاحظ بعد اعمال العنف التي شهدها قطاع غزة، انه: "في كل مكان تنظر اليه ومن بين كل الخطب والديبلوماسية اليائسة، لا طريق حقيقية للمضي قدما".

 

المعلم

• في دمشق، دعا وزير الخارجية السوري وليد المعلم الى فتح المعابر المؤدية الى قطاع غزة، للسماح بايصال المواد الغذائية والطبية.  وجاء كلامه لدى استقباله وفدا من مجلس الشيوخ الفرنسي يزور سوريا برئاسة جان – فرنسوا بونسيه.

 

لاريجاني

• في طهران، أشاد رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني بالمقاومة الشعبية في غزة، معتبراً أن انتصار حركة "حماس" يمثل بداية لهزيمة إسرائيل وانهيارها. وقال إن انتصار "حزب الله" في الحرب التي شنتها اسرائيل على لبنان في تموز2006 وحركة "حماس" في مواجهتها مع إسرائيل، يمثل "ثمرة من ثمار الثورة الإسلامية".

 

ي ب أ، و ص ف، رويترز

اترك تعليق