نـــداء تضامن مع قادة إعلان دمشق

0
89

      ـ  " عاشت سورية حرّة وطناً وشعباً ومواطنين " ، 

      ـ  "سورية الحرّة تستحق كل تضحية وفداء "

 

     تلك هي القضية التي يُجرّمُ ويُدانُ على أساسها اليوم  ـ كالأمس ـ أحرار شعبنا وكل

 معتقلي الرأي والضمير في وطننا الحبيب سورية … في الوقت الذي ما انفكت تستباح فيه سيادة الوطن وأرواح مواطنيه من قوى العدوان المختلفة ضمن صمت وجبن وتواطؤ الأمر الواقع لسلطات الاستبداد والفساد في سورية ,,

 هذا هو الموقف الذي عبّر عنه رموز " إعلان دمشق " في مواجهة الأحكام الجائرة التي أصدرتها سلطات النظام السوري ، نظام الاستبداد والقهر والفساد في استهتار صارخ لأبسط حقوق المواطن والإنسان .

 

    إننا في تجمع البعثيين الديمقراطيين الوحدويين ، إذ نشجب بشدّة هذه الأحكام المبيتة الظالمة ، نهيب بجميع القوى الوطنية الديمقراطية وجميع منظمات حقوق الإنسان وكافة هيئات المجتمع المدني في بلادنا كي توحّد صفوفها وترفع صوتها تضامناً مع أبطال إعلان دمشق من أجل وقف هذه المهزلة وإطلاق سراح جميع معتقلي الرأي والضمير فوراً …

   كما نهيب بالأمين العام للأمم المتحدة وكافة منظمات حقوق الإنسان في العالم ورئاسة الاتحاد الأوروبي والجامعة العربية كي تضغط على السلطات السورية لوضع حدّ ٍ لاضطهاد ها الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ، ومن أجل الإفراج الفوري عن قادة إعلان دمشق و جميع المعتقلين السياسيين الآخرين في السجون السورية .

 

اكتوبر29/10/ 2008         

 تجمّع البعثيين الديمقراطيين الوحدويين

 

 

اترك تعليق