دمشق تطالب الأمم المتحدة بتجديد شبابها

    0
    108

    اتهمت دمشق أمس منظمة الأمم المتحدة بالعجز عن ممارسة دورها في تطبيق الكثير قراراتها سواء تلك الصادرة عن مجلس الأمن أو عن الجمعية العامة. وقالت صحيفة (تشرين) الحكومية في افتتاحيتها أمس إن «المنظمة الدولية مطالبة بأن تكون قادرة على منع الحروب وتحول دون تدخل الدول الكبرى القوية في شؤون الدول الصغرى والضعيفة وتفرض عليها الوصاية».

     

    وأكدت الصحيفة، بمناسبة يوم الأمم المتحدة، أن العالم «أصبح أقل أمنا، وأكثر فقرا وجوعا وتعرضا لوحش الإرهاب الذي ارتقى للأسف إلى مستوى سياسة دولة». وقالت «إن الأم المتحدة عجزت أو تم منعها من تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي بدءا من القرار 194 وصولا إلى القرارين 242 و338 اللذين ينصان على حتمية انسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي العربية التي احتلت عام 1967 فورا».

     

    وطالبت الصحيفة الأمم المتحدة بتجديد «شبابها وقد شاخت وأصابها الوهن بعدما بلغت الثالثة والستين من عمرها المديد». ولفتت إلى أن العالم اليوم غير عالم ما بعد الحرب العالمية الثانية «عندما اقتسمت الدول الكبرى المنتصرة مغانم الحرب». وأضافت «أنه لا يمكن اليوم حصر حق الفيتو في التي كانت دولا كبرى بعد الحرب».

     

                د ب أ

    اترك تعليق