أنباء عن توقيع اتفاق الشراكة وقمة سورية أروبية أواخر العام الحالي

    0
    78

    ذكرت مصادر مطلعة أن قمة أوربية سورية قد تعقد في العاصمة البلجيكية بروكسل أواخر العام الحالي أو بداية العام المقبل.

     

    ونقلت صحيفة "الوطن" القطرية عن هذه المصادر أن هذه القمة ستكون "أثناء التوقيع النهائي على اتفاق الشراكة السورية الأوربية".

     

    وكانت مصادر رسمية توقعت أن يتم التوقيع على اتفاق الشراكة نهاية العام الحالي بعد أن يتم إدخال بعض التعديلات على الصيغة التي تم التوصل إليها عام 2004 وتم توقيعها بالأحرف الأولى قبل أن تجمد عملية التصديق عليها.

     

    ونقلت الصحيفة عن المصادر المطلعة التي لم تسمها أن "اللقاءات والاتصالات السورية – الأوروبية ستتواصل خلال الأيام والأسابيع القليلة القادمة", مشيرة إلى أن " العديد من الرؤساء ووزراء الخارجية والقيادات السياسية البارزة في دول الاتحاد الاوروبي يستعدون لزيارة دمشق بهدف تعزيز التنسيق مع الجانب السوري إزاء القضايا الإقليمية والدولية. ودفع الشراكة بين الجانبين قدما إلى الأمام".

     

    وكانت الأشهر الماضية شهدت زيارات كثيفة لمسؤولين أوربيين إلى سورية بدأها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ووزير خارجيته برنار كوشنير, كما استقبلت دمشق مؤخرا الرئيس الروماني ترايان باسيسكو والمفوض الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا ومستشار رئيس الوزراء البريطاني سايمون ماكدونالد.

     

    ومن المقرر ,في هذا السياق, أن يبدأ وزير الخارجية وليد المعلم يوم غد الاثنين زيارة إلى لندن لإجراء محادثات تشمل قائمة واسعة من المواضيع وعلى رأسها تفعيل علاقات البلدين, وفقا لمسؤولين بريطانيين.

     

    ونقلت الصحيفة القطرية عن المصادر المطلعة أن "هذه الزيارات واللقاءات والاتصالات السورية – الأوروبية الرفيعة المستوى والمكثفة أسفرت عن نتائج في غاية الأهمية".

     

    وأضافت أن من ابرز هذه النتائج "التوجه الأوروبي الجديد بإعطاء سورية دورا مركزيا للمساهمة في حل مشكلات الشرق الأوسط وقضايا المنطقة، سواء عملية السلام، أو مكافحة الإرهاب، أو تعزيز وسائل الحل السلمي لأزمة ملف إيران النووي".

     

    وأشارت عدة دول أوروبية مؤخرا إلى إمكانية مساهمة سورية في تقريب وجهات النظر بين إيران والغرب حول الملف النووي الإيراني, كما رأت تغيرا في السياسة السورية تجاه لبنان ومن خلال المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل.

     

    وقالت هذه المصادر المطلعة ,حسب الصحيفة, إن " الانفتاح الاستراتيجي الأوروبي على دمشق، يتم بالتوافق والتنسيق مع واشنطن", مضيفة أن " العلاقة بين سورية والإدارة الأميركية المقبلة، ستشهد حراكا كبيرا، وستعود علاقات الجانبين إلى ما كانت عليه من زخم وتوافق خلال العقود الماضية".

     

    وشهدت العلاقات السورية الأمريكية تدهورا ملحوظا خلال ولايتي الرئيس جورج بوش التي سعت إلى عزل سورية.

     

    وتحدثت المصادر عن "ضغوط أوروبية على الولايات المتحدة لتصحيح الخلل في علاقتها مع دمشق، واستئناف الحوار السوري – الأميركي بما يساهم في تحقيق السلام الشامل على مستوى المنطقة".

     

    سيريانيوز

    اترك تعليق