المسؤولون عن مائنا وهوائنا فاسدون : الثلث المعطل

    0
    58

    قال وزير الإدارة المحلية تامر الحجة إن 33% من رؤساء الوحدات الإدارية على مستوى محافظات سورية تم إعفاؤهم خلال المرحلة الانتخابية الحالية بسبب الإهمال والتقصير الحاصل, إضافة إلى ارتكاب مخالفات بناء جسيمة.
    هذا الكلام يحمل في طياته رسالة تقول إننا بخير مادام هناك من يحاسب، ولكن في نفس الوقت يثير الرعب في شقه الثاني، ماذا ترك هؤلاء وراءهم من ويلات في جسد البنية التحتية التي تعيش فوقها، وتشعرنا بالأمان من تحتنا خصوصاً أن هؤلاء يستثمرون فسادهم على مستوى المشاريع الكبرى التي تؤمن لنا بيئة نظيفة (ماء وهواء وأرض).
    ثلث المؤتمنين على ضرائبنا ورخص الأبنية التي سوف نتزوج بها ونتكاثر، والشوارع التي تأخذنا راكبين وراجلين إلى بيوتنا وأعمالنا، الثلث الذي ندق الباب بأدب جم قبل أن ندخل غليهم في مكاتبهم الفارهة، ونلقي عليهم السلام لأننا انتخبناهم ليكونوا صوتنا وعيوننا على مستقبل أولادنا، الثلث الذي يمي بأبنائنا إلى المجهول.
    بالتأكيد ليسوا في انتهاكنا وحدهم، مكاتبهم الفنية، ومهندسوهم، والأشد أذاً وضرراً، متعهدو الطرقات والصرف الصحي، وتجار البناء، ومهندسو أحلامنا الجميلة بمدينة كالمدن، وجيش الموظفين المعتاشين على الرشاوى وفضلات المعاملات.

     

    كلنا شركاء 

    اترك تعليق