أمن واستقرار العراق ركيزة أساسية لاستقرار المنطقة

0
49

يندرج لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني ، والمباحثات التي اجراها مع رئيس الوزراء العراقي ، نوري المالكي ، في سياق موقف الأردن الداعم والمساند للأشقاء العراقيين ، في جهودهم لترسيخ الأمن والاستقرار في البلد الشقيق ، الذي يشكل أمنه واستقراره ركيزة اساسية لأمن واستقرار المنطقة كلها.

 

ومن هنا ، شدّد قائد الوطن ، وهو يستعرض والضيف العراقي المستجدات على الساحة العراقية ، على أهمية تشكيل حكومة عراقية تعكس طموحات وتطلعات الشعب الشقيق ، وتسهم بشكل فاعل في احداث نقلة نوعية ، وبناء الغد الافضل ، واخراج بلاد الرافدين من المأزق الذي وصلت اليه ، بفعل الاحتلال الاميركي.

 

قائد الوطن ، وهو يعبر عن حرص الاردن على مستقبل العراق ، ووحدة أراضيه وشعبه ، أكد مجددا على دعم ومساندة الجهود الخيرة ، التي تعمل وبكل اصرار وعزم ، على تحقيق الوفاق والمصالحة بين ابناء الشعب الشقيق ، وتعزيز وحدته الداخلية ، والقضاء على كل أسباب الفتن ، التي أدت الى ازهاق أرواح عشرات الآلاف من الابرياء ، وتدمير منجزات الشعب الشقيق ، وتحويله الى أرض محروقة.

 

مباحثات جلالة الملك ورئيس الوزراء العراقي ، وإن ركزت على ضرورة خروج العراق من الوضع الذي يعاني منه ، فانها ايضا تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين ، حيث أكد جلالته والمالكي على ضرورة اتخاذ خطوات عملية ، وفاعلة لتطويرها في جميع المجالات وايجاد الاطر المؤسسية اللازمة لتعزيز التعاون في الميادين كافة ، خصوصا الاقتصادية والتجارية ، ما ينعكس ايجابا على مصالح الشعبين الشقيقين.

 

وفي هذا الصدد ، فلا بد من التأكيد على موقف الاردن من العراق ، وسعيه الموصول للحفاظ على امن واستقرار ووحدة اراضيه وشعبه ، وادانته للجرائم الارهابية التي استهدفت الابرياء ، واستقباله وبكل حفاوة وترحيب لاكثر من خمسمئة الف شقيق عراقي يعيشون في وطنهم الثاني الاردن ، معززين مكرمين.

 

ومن هنا تجيء تصريحات المالكي التي عبر فيها عن تقديره لمواقف جلالة الملك ، الداعمة لتعزيز امن واستقرار العراق ، مؤكدا حرصه على تطوير علاقات التعاون مع الاردن بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين في شتى المجالات.

 

مجمل القول: مباحثات جلالة الملك مع رئيس الوزراء العراقي تؤكد حرص الاردن على تحقيق الوفاق والمصالحة بين أبناء الشعب الشقيق للخروج من المأزق الذي وصلوا اليه ، ومن هناك كان تشديد جلالته على اهمية تشكيل حكومة عراقية تعكس تطلعات الشعب العراقي وطموحاته ، وتسهم بشكل فاعل في ترسيخ وحدته ، والحفاظ على ارضه ومنجزاته ، وتشريع ابواب الغد لمستقبل افضل.

 

            الدستور

 

اترك تعليق