معاجين أسنان مخالفة للأطفال في صيدليات حلب رغم تعاميم سحبها وإتلافها

    0
    63

    تتراكم الكتب والتعاميم الرسمية منذ أشهر للتأكيد على سحب معاجين الأسنان التي تحمل اسم "بيوفريش" من الصيدليات وإتلافها في وقت لا يزال كثير من أطفالنا يتلقفون بحفاوة هذه المعاجين ذات العبوات الزاهية.

    ففي العشرين من شهر تموز الماضي وجهت وزارة الصحة تعميما لمديريات الصحة في كافة المحافظات السورية بتكليف ائرة الرقابة الدوائية في المديريات التأكد من عدم وجود وتداول سبعة من مستحضرات من ماركة بيوفريش, وهي من إنتاج معمل ( د- ب – ن ) الكائن في دمشق لصناعة مواد الزينة والتجميل والمطهرات والمعقمات.

    وجاء هذا التعميم تأكيدا على تطبيق تعاميم سابقة صادرة منذ أيار الماضي عن وزير الصحة لسحب وإتلاف هذه المستحضرات وهي مستحضرات بيوفريش للاستعمال اليومي ومستحضرات بيوفريش كيدر ومعجون أسنان للأطفال بالفلور و مستحضرات بيوفريش مبيض للأسنان ومستحضرات أوبرجين ومستحضر كالدرون.

    كما خاطبت وزارة الصحة منشأة (م) التي على مايبدو تقوم بصناعة هذه المستحضرات أيضا في حلب وطلبت منها وقف إنتاج مستحضرات بيوفريش ( معاجين أسنان طبية – مضامض فموية مطهرة ) لحين البت في الأمور التجارية والقانونية .

    وبدوره وجه وزير الاقتصاد عامر حسني لطفي كتابا إلى مديريات التجارة الداخلية في المحافظات بسحب هذه المستحضرات من الأسواق واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

     

    الرقابة الدوائية بحلب تصادر وتخالف ولكن !!

    رئيس دائرة الرقابة الدوائية في مديرية صحة حلب الدكتور جميل حاتوت قال لسيريانيوز إن أسباب سحب وإتلاف هذه المستحضرات "تتعلق بعدم وجود تراخيص وموافقة من وزارة الصحة .. حيث تبين أن هناك ثلاثة أصناف مرخصة أصولا وسبعة غير مرخصة من هذه المستحضرات".

    وأضاف أنه "تم تشكيل لجنة مسؤولة عن سحب المستحضرات وبالفعل قمنا بتنفيذ تعليمات الوزارة كاملا".

    وعن سبب وجود هذه المستحضرات في بعض الصيدليات حتى الآن, قال حاتوت إن "الصيادلة يجب أن يلتزموا بالتعميم الصادر منذ الشهر السابع, لكن الأمر متعلق بضمائرهم وشرفهم المهني. أما بالنسبة لنا فاللجنة تقوم بالجولات الميدانية بشكل مستمر وقد قمنا مؤخرا بمصادرة 200 عبوة من 15 صيدلية في مدينة حلب".

    لكن مصدرا مسؤولا في حلب لم يشأ ذكر اسمه أشار إلى أن مخالفة مستحضرات بيوفريش لا تتعلق بعدم الحصول على ترخيص وحسب, وإنما في وجود مواد جرثومية في هذه المستحضرات.

    أما رئيس دائرة الرقابة الدوائية فقد أوضح أنه لا يوجد في حلب مخابر مختصة لتأكيد ذلك أو نفيه والأمر متعلق بالمخبر المركزي في وزارة الصحة بدمشق.

     

    نقابة الصيادلة توضح وبعض الصيادلة يتجاهلون

    أما نقيب الصيادلة الدكتور مصطفى سواس فقد أوضح أن "التعميم يوزع على الجهات المعنية وتقوم النقابة مع اللجنة المشكلة بالكشف على الصيدليات و يسلم أصحابها وصل للتعويض من المعمل عند رد هذه المستحضرات المخالفة له أو استبدالها بمستحضرات أخرى نظامية, وبالتالي لا يتكبد الصيدلي أي خسارة".

    وتابع "إلا أن بعض الصيادلة وبدافع الكسل يستمرون في بيع هذه المستحضرات, وقد اتخذ بحق المخالفين عقوبات من الإنذار إلى التأديب".

     

    ولدى سؤالنا لاثنين من الصيادلة في حلب عن مستحضرات بيوفريش تبين أنها موجودة وبسعر مبيع 50 ليرة سورية. خاصة للأطفال وكتب على العبوات أن المنتج حائز على موافقة وثقة نقابة أطباء السنان في سورية.

     

    سحب 43 صنفا دوائيا مخالفا من صيدليات حلب

    الجدير ذكره أنه ,وحسب رئيس دائرة الرقابة الدوائية في مديرية صحة حلب, تم سحب وعدم الموافقة على 43 صنفا من العبوات الدوائية الأخرى مؤخرا بسبب وجود أخطاء فيزيائية وكيمائية, والتي كان بعضها في متناول المستهلك.

     

     لينا اسماعيل –سيريانيوز –حلب

    اترك تعليق