السلام.. علي الطريقة الأميركية

0
161

اقتحمت الولايات المتحدة الأميركية الشرق الأوسط بقوة في منتصف السبعينيات علي حصان عملية السلام التي ادعت رعايتها لتحقيق تسوية سلمية للصراع العربي الإسرائيلي. في حين أنها كانت وسيلة لادخال المنطقة في دائرة النفوذ الاستعماري التي خلت بتهاوي بريطانيا وفرنسا كدولتين عظميين.

الآن.. تبسط الولايات المتحدة الأميركية نفوذها علي رقعة واسعة من الشرق الأوسط. ولم تعد تعتمد علي إسرائيل كثيراً في حماية مصالحها وتقويض دعائم الحرية والاستقلال والتنمية في الدول العربية.

بل تجاوزت ذلك إلى إرسال قواتها في غزو فاضح للدولة العراقية بعد تدمير دولة طالبان في أفغانستان. وشكلت بقوات الاحتلال قاعدة تحرش وإحداث قلاقل في الدول المجاورة للعراق. خاصة تلك التي لا تنضوي تحت المظلة الأميركية.

في هذا الإطار. يمكن النظر بقلق شديد إلى الغارة الأميركية علي قرية "بوكمال" السورية علي الحدود مع العراق. ومقتل عدد من سكانها المدنيين. بدعوي وجود عناصر من "القاعدة" في انتهاك سافر للقانون الدولي الذي تدعي أنها الناطقة باسمه. مهددة بتوسيع رقعة الحرب والعنف في الشرق الأوسط. وهي التي اقتحمته تحت راية السلام!

اترك تعليق