سليمان يطالب «الدول» بالتعامل مع لبنان عبر الرئاسة، وعون يجدد التأكيد على صداقته لسورية بعد الخصومة > التيار الوطني يصدر توضيحا عن «الاعتذار»

    0
    99

    برلين: داود رمال بيروت: مايا مشلب

    طالب أمس رئيس الجمهورية اللبناني العماد ميشال سليمان، خلال لقائه السفراء العرب المعتمدين في برلين، الدول بـ«أن تتعامل مع الدولة اللبنانية وتحديداً مع رئيس الدولة المسؤول عن علاقاتها مع الدول الأخرى، وهذا لا يعني إطلاقاً عدم تعامل الدول مع اصدقاء، سواء كانوا أفرادا أو مجموعات على الساحة الداخلية، الا ان هناك حجماً للتعامل عبر رئيس الدولة وحجماً عبر التعامل مع الآخرين». وفي اتصال اجرته «الشرق الأوسط» بعضو تكتّل «التغيير والإصلاح» النائب وليد الخوري الذي تجمعه علاقة صداقة وطيدة بسليمان، قال ان «الرئيس سليمان يقصد بكلامه اعادة الاعتبار الى دور رئاسة الجمهورية، التي صار دورها مهمّشا في السنوات الثلاث الأخيرة».

    وبينما تفاعلت أمس تصريحات زعيم «التيار الوطني الحر» ميشال عون في دمشق، أول من أمس، عما نسب اليه من مطالبته اللبنانيين بالاعتذار اولا. أصدر التيار الوطني بيانا توضيحيا بتصريحاته متهما صحف الاكثرية بتحريفها.

    وفي محاضرة في جامعة دمشق أمس، جدد عون التأكيد على «صداقته» لسورية بعد «خصومة الأمس».

    "الشرق الاوسط"

    اترك تعليق

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.